أجهزة ذكية

ILO.. جهاز نسائي ذكي لتحديد أفضل أوقات ممارسة العلاقة الزوجية لزيادة فرص الحمل

لا يحتاج جهاز “أيلو” ILO سوى للتنفس من خلاله لمدة 60 ثانية

ما لم يكن هناك مانعا طبيا قويا لدى أحد الزوجين أو كلاهما، يمكن زيادة فرصة الحمل شهريا بممارسة العلاقة الزوجية في أفضل أوقات التبويض والخصوبة للزوجة، لكن كيف سيتم معرفة ذلك وتحديده على وجه الدقة، خاصة أن فترة الخصوبة والتبويض تختلف من سيدة لأخرى؟!.. الحل مع جهاز “أيلو” ILO الذكي.

وأيلو ILO جهاز ذكي، يقوم بقياس نسبة ثاني أكسيد الكربون CO2 في زفير التنفس للمرأة، ليرصد بكل دقة دورة التبويض والخصوبة لديها، بناء على مبدأ علمي مؤكد وعلامات حيوية مجربة، ليتم مطالعة النتائج مباشرة على تطبيق ذكي على الهاتف، يحدد بكل دقة اليوم الذي تزداد فيه فرص الحمل إذا ما حدثت علاقة زوجية.

لا يحتاج جهاز “أيلو” ILO سوى للتنفس من خلاله لمدة 60 ثانية، يقوم بعدها بإخراج النتائج الدقيقة لدورة التبويض وأفضل مواعيد التخصيب، لذا يوصي المتخصصون باستخدام الجهاز يوميا لمعرفة أفضل أوقات التخصيب لمن يعانون من بعض صعوبة في الحمل.

وأطلقت حملة لتمويل جهاز “أيلو” ILO، على موقع التمويل الجماعي indiegogo، ومن المقرر أن يصل الجهاز إلى داعميه بحلول فبراير القادم، وبسعر يبدأ من 159 دولارا (حوالي 3,000 جنيها مصريا).

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top