شبكات اجتماعية

بعد 2.5 مليار مشاهدة.. هكذا سخرت “السوشيال ميديا” من “Despacito”

Despacito

تداول مستخدمو السوشيال ميديا أغنية Despacito، التي يغنيها الثنائي لويس فونسي “Luis Fonsi” ودادي يانكي “Daddy Yankee” بالإسبانية، بالرغم من عدم معرفة المعظم بمرادفاتها إلا أنها لاقت نجاحًا غير مسبوق، إذ اقترب عدد مشاهدات الكليب الرسمي من مليارى ونصف مشاهدة على يوتيوب.

وسخر عدد كبير من المستخدمين من Despacito نظرًا لعدم فهمهم لمفرداتها، بالإضافة إلى عدم معرفتهم بنطق الحروف باللغة الإسبانية.

يٌذكر أن Despacito ساهمت بشكل كبير في نمو اقتصاد دولة بورتوريكو بنسبة 45% وفقًا لما ذكرته تقارير عالمية، كما أثارت اهتمام السائحين الأجانب للتعرف على الأماكن التي تم تصوير مشاهد الأغنية بها مثل نادي لا فيكتوريا، فضلًا عن تكرار عبارة “هكذا نفعلها في بورتوريكو”.

وحسبما ذكرت صحيفة الجارديان “The Guardian” البريطانية، فأن إيقاع الأغنية اللاتيني المميز، والمزج بين الموسيقى اللاتينية وموسيقى الـ”R&B” جعلاها مفعمة بالحيوية والإثارة، فضلًا عن أنهما أحد أسباب نجاح الأغنية وانتشارها.

واحتلت هذه الأغنية قائمة “Billboard” لأفضل 100 أغنية، لمدة 5 أسابيع متتالية ومع اشتراك المغني الكندي جاستن بيبر “Justin Bieber” في غنائها في نسخة جديدة، استطاعت الوصول للمركز الأول ضمن أفضل 3 أغاني في القائمة في الأسبوع التاسع من عرضها، وهو المركز الذي لم تصل إليه أغنية باللغة الإسبانية سوى أغنية مكارينا “Macarena” الشهيرة.

ونتيجة لنجاحها ظهر العديد من محبين الأغنية، وهم يرقصون على أنغامها في الشوارع، بمجرد سماعها مثلما فعلت هذه الفتاة.

أيضًا أعاد الكثير من المعجبين والهواة من جميع انحاء العالم غنائها بطريقتهم الخاصة، والتي لاقت إعجاب المستمعين.

 

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top