هواتف

10 محطات غيرت الهواتف الذكية إلى الأبد.. تعرف عليها

الهواتف الذكية

في عصرنا الحالي تجد الهواتف الذكية في كل مكان وتفعل كل شيء تقريبًا بجانب وظيفتها كهواتف، من اتصال بالإنترنت وتصوير ومنصة ألعاب..إلخ. ولكن كيف وصلت الهواتف الذكية إلى هذا التطور الذي يفي بأغلب متطلبات المستخدم؟.. إليكم مراحل تطور الهواتف الذكية منذ البداية.

1- 1992: سيمون (Simon)

بدأت شركة IBM العمل على أول هاتف ذكي يحمل اسم سيمون، وكان اول جهاز يمزج ما بين الهاتف المحمول والمفكرة الإلكترونية الشخصية. طرح للبيع بحلول عام 1994 بسعر 899 دولارًا. جاء هاتف سيمون بشاشة LCD أحادية اللون بحجم 4.5 بوصة وقلم رقمي، ويمكن المستخدم من ارسال واستقبال رسائل الفاكس، وكتابة الملاحظات.

2- 1996: نوكيا كومينيكتور (Nokia Communicator)

لم يكن هاتف نوكيا كومينيكتور مجرد هاتف، بل كان يعبر عن أهمية مالكه ومكانته، فجاء تصميمه فريدًا في ذلك الوقت، ليبدو من الخارج مثل الهاتف العادي ولكنه يُفتح ليكشف عن شاشة LCD ولوحة مفاتيح كاملة، ويضم ذاكرة بسعة 8 ميجابايت ومعالج بقوة 33 ميجاهرتز، ويتيح للمستخدم التعامل مع حزمة برامج مايكروسوفت أوفيس لقراءة وتعديل الملفات، ليكون أحد أقوى واهم الهواتف في تلك الحقبة.

3- 2000: الكاميرا

طرحت شركة شارب “J-SH04” كأول هاتف محمول يحتوي على كاميرا مدمجة. وعلى الرغم من ان الهاتف لم يُطرح خارج اليابان، إلا أنه كان الخطوة الأولى نحو ما نراه الآن، وعلامة بارزة في مسيرة تطور الهواتف الذكية.

4- 2000: أول هاتف ذكي

طرحت شركة إريكسون هاتف R380 كأول هاتف ذكي في العالم، وكان أول هاتف محمول يعمل بنظام تشغيل سيمبان (Symbian OS)، ويحمل مظهر أي هاتف قلاب من الخارج، ولكن عند فتحه يكشف عن شاشة أفقية كبيرة. كما كان يحتوي على خصائص متميزة في وقتها مثل البريد الإلكتروني POP3/IMAP، وتطبيق للتقويم وآخر للملاحظات، كما كان يتعرف على الكتابة اليدوية، ويدعم الاتصال بالإنترنت عبر الأرقام (dial-up).

5- 2002: العالم بين يديك

نعرف الكمبيوتر المكتبي وكذلك الكمبيوتر المحمول، ولكن الكثيرين ربما لا يعرفون أن هناك جهازًا يحمل اسم Palmtop، ولم يكن مشتقًا من هواتف بالم تريو الذكية، ولكنه كان الأصل. كانت هواتف بالم تريو نقلة ثورية في حينها بخصائص مثل استخدام البريد الإلكتروني بسهولة، وكان Palm Treo 270 من أوائل تلك الهواتف بشاشة ملونة وذاكرة داخلية بسعة 16 ميجابايت.

6- 2003: بلاكبيري

الحقبة التي سيطرت فيها شركة بلاكبيري على العالم بهواتف كوارك الذكية، فكانت أول من قدمت اتصال صوتي متكامل، وانفردت بأسواق الهواتف الذكية لفترة طويلة حتى ظهرت أبل.

7- 2007: أبل

غير ستيف جوبز العالم للأبد بإعلانه عن أول هاتف آيفون في العالم، إذ فاجئت شركته العالم بتصميم جذاب لم يره من قبل، وواجهة مستخدم سهلة الاستخدام، كما كانت أبل أول من قدم هاتف بشاشة لمس. اختلفت الهواتف الذكية بعد ظهور هاتف آيفون للأبد ولم تعد يومًا لما كانت عليه من قبل.

8- 2008: ظهور هواتف أندرويد

جاء هاتف HTC Dream (أو جوجل G1) كأول هاتف يعمل بنظام أندرويد يراه العالم، وكان يعتمد على نظام تشغيل لينكس (Linux)، الذي اشترته جوجل وطورته فيما بعد. وكان أول هاتف يحمل خصائص النسخ واللصق وقائمة التنبيهات المنسدلة وتطبيقات الصفحة الرئيسية. وبما أن نظام التشغيل من تطوير جوجل، جاء الهاتف مزودًا بخدمتي بريد جوجل الإلكتروني وخرائط جوجل، وهو ما كان قفزة كبيرة في حينها.

9- 2010: سامسونج

قبلت سامسونج تحدي أبل عام 2010 وطرحت هاتف جالاكسي إس (Galaxy S)، بكاميرا بدقة 5 ميجابكسل وشاشة AMOLED فائقة الحساسية للمس، لتستمر معركة التحدي بينهما حتى اليوم.

10- 2013: الغزو الصيني

لم تحظ الهواتف الصينية بالانتباه حتى عام 2013، عندما قدمت شركتي هواوي و ZTE نفسيهما للسوق الأمريكية ومنها إلى باقي أنحاء العالم. وحتى الآن تخطو الشركات الصينية خطوات كبيرة نحو حصص سوقية أكبر في أسواق الهواتف الذكية، لتحصل على مراكز متقدمة في بعضها مثل السوق الهندي والمصري.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top