كمبيوتر

بعد أزمة آيفون.. هل أبطأت أبل أجهزة آيباد أيضًا؟

أيباد
أبل

كلما مر الوقت على استخدام هاتفك أو جهازك اللوحي، كلما ضعفت قدرة بطاريته زادت مرات إعادة الشحن، وكي تتجنب شركة أبل مشكلات الإغلاق المفاجئ لهواتفها القديمة، وعدم قدرة البطاريات على العمل بكفاءة وتوفير الطاقة اللازمة لعمل نظام التشغيل وتطبيقات الهاتف، أبطأت أداء  هواتفها القديمة في تحديث لنظام تشغيلها والمعروف بالنسخة iOS 10.2.1.

8 أشياء يجب أن تعرفها عن تعمد أبل إبطاء هواتفها القديمة

الخاصية التي حملها هذا التحديث كانت إبطاء عمل الهاتف عند الحاجة تجنبًا للغلق المفاجئ للهاتف، نتيجة عدم قدرة البطارية على تزويده بالطاقة اللازمة بالسرعة المطلوبة، وهو التحديث الذي لاقى استياءً كبيرًا بين مستخدمي هواتف آيفون، وطالبوا الشركة بتعويضهم بتخفيض تكلفة استبدال بطاريات الهواتف القديمة.

أبل تعترف: هناك خلل في منتجاتي وهذا هو الحل

ولكن ما حدث مع آيفون أثار تساؤلات حول أجهزة iPad اللوحية القديمة، وهل فعلت بها أبل نفس الشيء أم لا،  وجاء رد الشركة بأن تخصيص عمل البطارية وإبطاء الأداء خاص بهواتف آيفون فقط وليس أي جهاز آخر، والسبب في ذلك يرجع إلى أن بطارية أجهزة iPad ذات سعة أكبر من بطاريات هواتف آيفون، ويمكنها معالجة متطلبات النظام من الطاقة والتي لا تتمكن بطاريات هواتف آيفون من التعامل معها بمرور الوقت.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top