س&ج

س&ج| هل الشحن اللاسلكي أبطأ من العادي؟

اتجهت الشركات المُصنعة للهواتف في الفترة الأخيرة، ومنها سامسونج وأبل مؤخرًا، لتزويد الأجهزة بخاصية الشحن اللاسلكي السريع، التي تقلل من وقت شحن الهاتف، وبالرغم من أنها تقنية حديثة وجديدة إلا ان البعض يرى أنها أبطأ من طريقة الشحن باستخدام الشاحن العادي، ولتوضيح مدى صحة هذا الاعتقاد، يلزم معرفة الفرق بين ما يلي:

1- الشحن السلكي (العادي): وهى التقنية المستخدمة لشحن الهواتف منذ ظهورها.

2- الشحن السلكي السريع: تعد بمثابة تطوير للتقنية السابقة، وتعتبر أسرع بكثير منها.

3- الشحن اللاسلكي: وهى تقنية أحدث من التقنيتين السابقتين، وبالرغم من هذا هي أبطأ منهما.

4- الشحن اللاسلكي السريع: تعتبر هذه التقنية أحدث وأسرع من الأنواع السابقة، وهى غير متوفرة بمعظم الهواتف الحديثة.

في الوقت الحالي توجد شواحن سلكية، تعمل بتقنية الشحن السلكي السريع، ولكن يجب أن يكون لديك هاتف مدعوم بهذه الخاصية للاستفادة منها.

ومع أن تقنية الشحن اللاسلكي السريع تعتبر الأفضل والأسرع، إلا أنها تشكل مصدر إزعاج للبعض إذ أن درجة حرارة أجسام الشواحن اللاسلكية، ترتفع بدرجة كبيرة بالرغم من تزويدها بمراوح تهوية صغيرة لخفض الحرارة.

ومن الضروري الانتباه إلى أنه لا يمكن استخدام الشاحن اللاسلكي، والشاحن السلكي في وقت واحد، إذ لا يمكن للهاتف الشحن منهما في نفس الوقت.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top