شبكات اجتماعية

هل اخترقت كامبريدج أناليتكا رسائلك الخاصة على فيسبوك أيضًا؟

بعد الضجة التي أثارتها فضيحة حصول شركة كامبريدج أناليتكا على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك، بحسب الأرقام الأخيرة، أثيرت تساؤلات بشأن اختراقها للرسائل الخاصة كذلك.

بعد فضيحة كامبريدج أناليتكا.. هذه خطة فيسبوك لتأمين بيانات المستخدمين

وكما جاء في بيان لفيسبوك فعدد قليل من المستخدمين سجل الدخول لتطبيق This Is Your Digital Life، المسؤول عن تسريب البيانات، وشاركوا محتويات الصفحة الرئيسية معه وكذلك المنشورات والرسائل الخاصة، إذ طلب التطبيق من المستخدمين صلاحيات وصول لصندوق الرسائل الخاصة للمستخدم، ولم يتمكن التطبيق من اختراق صندوق الرسائل لأصدقاء المستخدم إن لم يسجلوا الدخول للتطبيق وأتاحوا له صلاحيات الوصول للرسائل الخاصة.

وتضيف فيسبوك أن مجموع المستخدمين الذين أتاحوا صلاحيات الوصول للتطبيق بلغ 1500 مستخدم، في حين يبقى العدد النهائي للمستخدمين المتأثرين به غير محدد حتى الآن، فأي شخص راسل أو تلقى رسائل من أي من 1500 مستخدم هؤلاء، تعرض لاستغلال التطبيق لتلك الرسائل.

امنع فيسبوك من الوصول لسجل مكالماتك ورسائلك بهذه الطريقة

وعلى الرغم من تصريحات مارك زوكربيرج، مؤسس فيسبوك، بأن المعلومات التي حصلت عليها كامبريدج أناليتكا هي المعلومات التي اختار المستخدم مشاركتها مع التطبيق، وينطبق ذات الأمر على الرسائل الخاصة فعند موافقة مستخدم ما لمشاركة رسائله الخاصة مع تطبيق معين، هذا لا يعني أن الجانب الآخر من المحادثة وافق على ذات الأمر.

وعلى الرغم من ذلك سمحت أذونات فيسبوك لتطبيق This Is Your Digital Life بالتلصص على صندوق رسائل الطرفين، لا الطرف الذي وافق على مشاركة رسائله الخاصة فحسب مع التطبيق، قبل تعديل سياسات الخصوصية وتصريحات الوصول للتطبيقات في 2015.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top