أخبار

هكذا تعاملت تقنية أمازون للتعرف على الوجوه مع الأشخاص بعنصرية!

عجزت تقنية حديثة لشركة أمازون الأمريكية للتعرف على الوجوه عن تحديد وجوه عدد من النساء ذوات البشرة الداكنة، ما عرضها لانتقادات واسعة، بحسب تقرير لمعهد ماساتشوستس الأمريكي للتكنولوجيا.

وقدمت التقنية الحديثة أداءً سيئًا عند تعاملها مع النساء وخصوصًا ذوات البشرة الداكنة، إذ اعتبرت أن 19% من الوجوه النسائية المعروضة عليها رجالًا، وكانت النتيجة أسوأ بكثير بالنسبة لذوات البشرة الداكنة، إذ اعتبرت 31% منهن رجالًا أيضًا.

وكان معهد ماساتشوستس قد وجد في وقت سابق أن تقنيات مماثلة طورتها كل من IBM ومايكروسوفت كان أداؤها أفضل من تلك الخاصة بأمازون، إذ حددت تقنية مايكروسوفت بشكل غير صحيح 1.5% من النساء ذوات البشرة الداكنة على أنهن رجال.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top