منوعات

هكذا تتصدى الشركات التكنولوجية للانتقام الإباحي

له عواقب نفسية واجتماعية وخيمة

يعد الإنتقام الإباحي الذي ينتج عن نشر أحد طرفي العلاقة العاطفية لصور الآخر بعد الانفصال، نوع من أنواع انتهاك خصوصية مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، ولذلك تتخذ الشبكات الاجتماعية إجراءات لحماية مستخدميها من هذا النوع من الانتقام الذي تكون له عواقب نفسية واجتماعية وخيمة، ومنع نشر الصور الشخصية الإباحية دون إذن أصحابها.

فيسبوك تساعد المتصررين

A view of Facebook's logo May 10, 2012 in Washington, DC. Social-networking giant Facebook will go public on the NASDAQ May 18 with its initial public offering, trading under the symbol FB, in an effort to raise $10.6 billion. (Photo credit should read BRENDAN SMIALOWSKI/AFP/GettyImages)

وتأتي على رأس القائمة شركة فيسبوك، التي اتخذت إجراءات تهدف لحماية خصوصية المستخدمين عبر شبكتها الاجتماعية، وتطبيقي إنستجرام وFacebook Messenger، وذلك عن طريق حذف الصور التي يتم الإبلاغ عنها بواسطة المستخدمين المتضررين، في حال إذا انتهكت المعايير والمبادئ الخاصة بالشركة، وإذا كان هناك تعدي على خصوصية المستخدم، فستقوم الشركة بتعطيل الحساب الذي قام بنشر الصورة، وستقوم باستخدام “تقنيات مطابقة الصور”، للحد من أي محاولات أخرى لنشر الصورة أو الصور المخالفة، أيضًا ستقدم خدمات الدعم للمتضررين من هذا السلوك، وفقًا لموقع “Android Police”.

تويتر توضح سياستها

o-twitter-facebook

وأكدت شركة تويتر على أنه لايجوز نشر معلومات خاصة وسرية، تخص أشخاص آخرين، ولا يجوز نشر صور أو مقاطع فيديو حميمة تم التقاطها أو توزيعها دون موافقة أصحابها، كما قامت الشركة، بتحديث سياسة السلوك المسيئ، لتشمل الانتقام الإباحي.

وأضافت أن الصور، التي تنتهك هذه السياسة الجديدة سيتم حذفها، وغلق حساب ناشرها، كما يمكن أن يواجه الناشرون لمواد الانتقام الإباحي تعطيلًا دائمًا لحساباتهم إذا رأت الشركة أن هناك انتهاكًا لسياستها، بحسب موقع ” qz.com”.

Reddit تحدث سياسة الخصوصية

reddit_logo_wide

بينما قامت شركة Reddit بتحديث سياسة الخصوصية، لمنصتها الاجتماعية الشهيرة بهدف حظر نشر صور عارية وجنسية دون موافقة أصحابها، حيث تنص السياسة الجديدة، على أنه لا يمكن للأعضاء نشر صور، ومقاطع فيديو غير مصرح بها، أو ربطها بأشخاص عراة، أو متورطين في فعل جنسي.

وفي حال إذا وجدت امرأة صورة عارية لها، يجب أن ترسل رسالة للبريد الإلكتروني الخاص بالشركة، وتطلب أن يتم حذف الصورة، ويجب على الضحية صاحب/ صاحبة الصورة إثبات تبعية الصورة له، ويمكن أن تظل الصورة نفسها في مكان آخر على الموقع أو الإنترنت، بحسب موقع ” cnn.com”.

مايكروسوفت وجوجل أيضًا

2476

مايكروسوفت وجوجل أيضًا، قامتا باتخاذ إجراءات لحماية المستخدمين، حيث قامت مايكروسوفت بتخصيص صفحة باللغة الإنجليزية، ومن ثم تخصيص صفحات أخرى لباقي اللغات، لاستقبال البلاغات من مستخدميها ضحايا الانتقام الإباحي، حتى تقوم بمسح الروابط الخاصة بالصور ومقاطع الفيديو من نتائج البحث في محركها للبحث Bing، ومنع إمكانية الوصول إلى المحتوى نفسه، ومشاركته من خلال خدمة التخزين السحابي OneDrive ، أو من خلال خدمة Xbox Live. بحسب موقع “latimes.com”.

في حين أكدت شركة جوجل على أنها ستقوم بإزالة الصور، ومقاطع الفيديو غير المشروعة من نتائج البحث الخاصة بمحركها، نتيجة للطلبات التي ستقدم لها، بحسب موقع ” qz.com”.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top