تطبيقات

فيسبوك ماسينجر يطالب المستخدمين بفحص إعدادات الخصوصية قبل 25 مايو

بدأ تطبيق فيسبوك ماسينجر يطلب من المستخدمين تفحص إعداداتهم للخصوصية، في خطوة من فيسبوك لتأمين بيانات المستخدمين بعد فضيحة كامبريدج أناليتكا والاستيلاء على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك، وكذلك اختراقها للرسائل الخاصة لما يقارب 1500 مستخدم.

هل اخترقت كامبريدج أناليتكا رسائلك الخاصة على فيسبوك أيضًا؟

وتظهر لمستخدمي تطبيق فيسبوك ماسينجر رسالة تطلب منهم التحقق من إعدادات الخصوصية في التطبيق قبل 25 مايو، وهو تاريخ تطبيق قانون الخصوصية الصارم الجديد في الاتحاد الأوروبي.

الرسالة تظهر في التطبيق على الهواتف الذكية وتحتل كامل الشاشة لضمان أن يراها المستخدم وتقول “للاستمرار في استخدام تطبيق فيسبوك ماسينجر، برجاء التحقق من إعداداتكم لخصوصية البيانات قبل 25 مايو”.

وبالضغط على Review Now ينتقل المستخدم إلى إعدادات التطبيق على الهاتف، وتحديد تاريخ 25 مايو الذي سيطبق فيه قانون تنظيم حماية البيانات العامة الجديد في أوروبا (GDPR)، لمواجهة حصول الشركات التقنية الكبرى مثل فيسبوك وجوجل على بيانات المستخدمين واستغلالها في الدعاية الإعلانية.

مفاجأة.. فيسبوك يسجل محادثاتنا الهاتفية ورسائلنا

وبالنسبة لفيسبوك فالقانون الأوروبي الجديد يلزمها بسؤال المستخدم عن رغبته في مشاركة آرائه السياسية مع المنصة، بجانب البيانات الأخرى التي سيفرض على الشركة سؤال المستخدم أولًا قبل مشاركتها معهم.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top