تطبيقات

فرنسا تصنع تطبيقا بديلا لـWhatsapp خوفا على خصوصيتها

التطبيق الفرنسي تم برمجته باستخدام شفرة مفتوحة المصدر متاحة عبر الإنترنت

قد يبدو الأمر وكأن “فيسبوك” Facebook هو المنصة الوحيدة التي تعرض مستخدميها إلى انتهاك خصوصيتهم وبياناتهم الشخصية، غير أن الخبراء لا يمكنهم حتى الآن ضمان أن التطبيقات الأخرى التابعة لموقع التواصل الأشهر عالميا، مثل واتسآب Whatsapp وإنستجرام Instagram قد نجت من هذا الانتهاك.

“مارك” يعتذر لمستخدمي فيسبوك عن فضيحة “كامبريدج أناليتكا”

وسط مخاوف وتردد الكثيرين من استخدام تطبيقات “واتسآب” و “إنستجرام”، وكلاهما من منتجات فيسبوك، بسبب قواعد حماية الخصوصية المتراخية نوعا ما، نشر الكثير من المواقع الإخبارية أخبارا عن بناء فرنسا لنسختها الخاصة البديلة لتطبيق المراسلة “واتسآب” لاستخدامه داخل دوائرها الحكومية وبين المسؤولين الحكوميين، بهدف الحفاظ على سرية المراسلات في دائرة مغلقة يمكن حمايتها من التجسس.

وقالت المواقع التقنية أن التطبيق تم برمجته باستخدام شفرة مفتوحة المصدر متاحة عبر الإنترنت، وأنه تم تشفيرها وزيادة حمايتها بشكل كبير، والاعتماد على خوادم (سيرفرات) داخل فرنسا، حتى يمكن للحكومة مراقبتها أمنيا بنفسها.

قريبًا.. إنستجرام يتيح لك تحميل بياناتك مثل فيسبوك

وبحسب متحدث باسم الحكومة الفرنسية، فإن حوالي 20 مسؤولا فرنسيا يختبرون التطبيق حاليا، تمهيدا لأن يتم تعميمه على جميع موظفي الحكومة الفرنسية للاستخدام الرسمي في التواصل بينهما بحلول الصيف القادم.

ومن الميزات المهمة في التطبيق الفرنسي هو إمكانية مراقبة الأمن له وللاتصالات التي تدور عبره دون الحاجة إلى تفويض أو إذن من “واتسآب”، فالحكومة تملك التطبيق وتملك التحكم فيه.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top