س&ج

س&ج| هل يحدث الاحتباس الحراري على كواكب أخرى غير الأرض؟

تحتفظ الأرض بأشعة الشمس وتمنعها من مغادرة الغلاف الجوي

صك الإنسان مصطلح “الاحترار العالمي” Global Warming لكي يصف ارتفاع متوسط درجات الحرارة في الغلاف الجوي للأرض خلال القرن الأخير، والذي يعود كما يقول الباحثون إلى ازدياد النشاط الصناعي وانبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء والميثان، التي تحتفظ بأشعة الشمس وحرارتها على الأرض وتمنعها من مغادرة الغلاف الجوي، وهو ما يعرف بتأثير البيت الزجاجي Greenhouse Effect.

والحقيقة أن الاحتباس الحراري هو ظاهرة لا تقتصر فقط على كوكب الأرض، بحكم تأكد حدوثها إذا ما توافرت الظروف الملائمة له، فعلى سبيل المثال، تظهر آثارا لغازات البيت الزجاجي على كوكب المريخ Mars وأحد أقماره “تيتان” Titan، غير أن أكبر مثال معروف للاحتباس الحراري في مجموعتنا الشمسية يحدث على كوكب الزهرة Venus.

فغلاف كوكب الزهرة أكثر كثافة بنحو 50 ضعفا عن غلاف كوكب الأرض، وهو يتكون في معظمه من ثاني أكسيد الكربون، وهو ما يجعل حرارة سطح كوكب الزهرة تصل إلى 450 درجة مئوية، وهو ما يكفي لانصهار معدن ثقيل مثل الرصاص.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top