س&ج

س&ج| هل من تفسير علمي لمقطع الصوت المثير للجدل “Yanny/Laurel”؟

المقطع الصوتي “لوريل/ياني” يثير الجدل

انقسم رواد الإنترنت خلال الساعات القليلة الماضية حول مقطع صوتي لا يتعد مدته ثوان قليلة، فبينما يؤكد البعض أنه يسمع بوضوح والصوت يردد كلمة “لوريل” Laurel، يؤكد البعض الآخر أنه يسمع بوضوح كلمة “ياني” Yanny، المثير للدهشة أن الجميع صادقون.

إن غرابة المقطع الصوتي امتدت حتى وصلت إلى البيت الأبيض، حيث ظهرت إيفانكا ترامب، مع بعض الموظفين بالبيت الرئاسي، ليكشفوا عن اختلاف سماعهم للمقطع الصوتي، ما بين لوريل وياني، وفي نهاية الفيديو ظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلا أنه لا يسمع “لوريل” ولا “ياني” وإنما يسمع “كوفيفي” covfefe!!

وحول التفسير العلمي لهذا الاختلاف، يوضح لارس ريكي، الأستاذ المساعد في علم الأعصاب المعرفي في جامعة ماستريخت الهولندية، أن الكلمة التي يسمعها المتلقي تعتمد على قدرة أذنيه على التقاط الترددات العالية والمنخفضة، فقد تم تسجيل المقطع الصوتي كمزيج من ترددين، أعلى وأدنى، أحدهما يقول “لوريل” والآخر “ياني”.

ويتابع ريكي، أن صغار السن عادة ممن تستطيع أذنهم التقاط الترددات العالية فسوف يسمعونها “ياني” Yanny أما الأكبر سنا فسوف يسمعونها في الغالب “لوريل” Laurel.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top