س&ج

س&ج| لماذا لا يوجد GPS في الصندوق الأسود للطائرات؟

تطور إيرباص صندوقا أسودا ينفصل عن الطائرة ذاتيا ويطفو فوق الماء

ألم يكن من السهل العثور على الصندوق الأسود لطائرة الخطوط الجوية الماليزية، الرحلة 370، والتي اختفت في عام 2014، وعشرات الطائرات غيرها، إذا كانت الصناديق السوداء مجهزة بخاصية تحديد المواقع العالمية GPS؟ فلماذا لا يتم ذلك؟!

الحقيقة أنه لا يمكن وضع نظام لتحديد المواقع GPS في الصناديق السوداء للطائرات، فببساطة يتعطل نظام الـGPS، وأي نظام يعمل بالموجات اللاسلكية (الراديو)، تحت الماء، الذي يحجب تلك الإشارات ويمنع صدورها فتصبح أجهزتها بلا قيمة، وعليه لن يختلف الأمر في حالات سقوط الطائرات في المحيطات عن الوضع الحالي.

مع ذلك، تفكر شركات صناعة الطائرات في حلول أفضل لتسهيل العثور على الصناديق السوداء في حالات تحطم الطائرات في المحيطات، فعلى سبيل المثال، أعلنت الشركة الأوروبية للصناعات الجوية “إيرباص” Airbus عن تطويرها لنوع جديد من الصناديق السوداء ينفصل ذاتيا عن الطائرة في حالات الكوارث، ويقذف بعيدا ليطفو على سطح المحيط، فيصبح من السهل العثور عليه أولا.

ويمكن أن يوفر صندوق “إيرباص” الأسود، والمقرر العمل به في 2019، كثيرا من الوقت، حيث يمكن بدء التحقيقات فورا إلى حين العثور على الصندوق الأسود الثاني، الذي يسجل نسخة أخرى من محادثات قمرة القيادة وظروف وبيانات قيادة الطائرة، بدلا من الانتظار طويلا لحين العثور على الصندوقين.

أما الصناديق الحالية فهي مجهزة بجهاز إرسال صوتي، يتم تفعيله بمجرد سقوط الصندوق في الماء، لتنبعث من إشارة صوتية كل ثانية تدل على موقعه، وذلك اعتمادا على بطارية بالصندوق يمكن أن تدوم حتى 30 يوما.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top