س&ج

س&ج| كيف تؤثر المروحة على جسدك أثناء النوم؟

المروحة

لا غنى عن تشغيل المروحة وتوجيهها إلى أجسادنا أثناء النوم في ليالي الصيف الحارة، إذا لم يوجد التكييف، أو إذا كانت المروحة الخيار الصحي الأول لديك على حساب التكييف، لكن هل تعلم ما هو تأثيرها على جسدك؟

يحذر خبير النوم، مارك ريديك، بحسب صحيفة “مترو” البريطانية، من أن المروحة تؤدي إلى إثارة الغبار في الغرفة، كما تخفض درجة حرارة الجسد إلى مستويات ربما تكون مضرة.

كما يتسبب تشغيل المروحة، خلال النوم، في مشكلات صحية كثيرة، مثل الحساسية وأمراض التنفس والتهاب العضلات، كما قج تؤدي إلى جفاف في الجلد إذا لم يغطي النائم نفسه.

وينصح ريديك من يصر على تشغيل المروحة، رغم علمه بمخاطرها الصحية، أن يضع أمامها بعض زجاجات المياه المخلوطة بالملح.

ويرى الخبراء أن درجة الحرارة المناسبة لمكان النوم تتراوح بين 16 و18 درجة مئوية، ويفضل لمستخدمي المروحة أن يناموا على أفرشة من القطن وارتداء ملابس واسعة وشرب كمية كافية من الماء.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top