منوعات

دواء موجود بالأسواق يثبت نجاحه في علاج الصلع وتساقط الشعر

يحدث تساقط الشعر بشكل يومي لمعظمنا

اكتشف علماء جامعة مانشستر الإنجليزية فائدة جديدة لأدوية موجودة في الأسواق، كانت تستخدم في علاج هشاشة العظام، أثبتت نجاحها في علاج الصلع الوراثي وتساقط الشعر في البشر من الجنسين.

وبحسب البحث، الذي تم نشره في دورية PLOS Biology العلمية، أثبتت هذه الأدوية قدرتها على التأثير الكبير على بصيلات الشعر في المختبر، وتحفيز الشعر على النمو، حيث احتوت على مركب يستهدف البروتين الذي يقيد نمو الشعر ويلعب دورا في الإصابة بالصلع.

وقال العلماء أن استخدام والنساء لدواء مينوكسيديل minoxidil، أو استخدام الرجال فقط لدواء فيناسترايد finasteride، سيحدث فرقا حقيقيا في منع تساقط الشعر وعودته إلى النمو مرة أخرى.

وأجري البحث على عينات تحتوي على بصيلات وفروة الرأس من أكثر من 40 مريضا بالصلع وتساقط الشعر، في حين يقول المختصون أنه لا يزال هناك حاجة إلى تجارب سريرية لمعرفة مدى فعالية أمان هذا العلاج للبشر، إذا ما تم استخدامه في غير غرضه الأساسي.

ويحدث تساقط الشعر بشكل يومي لمعظمنا، وهو شيء لا يدعو للقلق في كثير من الأحيان، وفي بعض الأحيان يكون تساقط الشعر مؤقتا وفي أحيان أخرى دائما، وينصح المختصون بضرورة زيارة الطبيب تجنبا لحدوث عرض مرضي يؤدي إلى فقدان مفاجيء للشعر أو ظهور بقع صلعاء أو حدوث حكة أو التهاب في فروة الرأس.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top