تقنيات

حوار| رولز رويس: نطور السيارة الطائرة تحت اسم EVTOL وستحل محل الهليكوبتر

تستخدم EVTOL تقنيات توربينات الغاز لتوليد الكهرباء، وذلك باستخدام 6 توربينات عالية الكفاءة وفائقة الهدوء

يعمل كارل بورن نائب الرئيس للتحليل الاستراتيجي والذكاء في شركة رولز-رويس البريطانية Rolls-Royce، الشهيرة عالميا بسياراتها عالية الرفاهية والفخامة، وهو في هذا الحوار يتحدث عن مستقبل السيارات الطائرة، التي ستحل محل طائرات الهليكوبتر، وقد أجرت الحوار معه مجلة PC Pro.

ينحاز بورن لشركته، ويرى أن لديه الحق في ذلك، فالشركة عريقة الخبرة في مجالات صناعة السيارات وأنظمة الطاقة، وهي إحدى كبرى الشركات العالمية في قطاعات الطاقة والدفع للمعدات البحرية والدفاعية، وهي ثالث أكبر شركة منتجة لمحركات الطائرات في العالم، فماذا ينقصها لكي تتصدر الشركات المطورة للسيارات الطائرة؟!

يقول بورن، أن الشركات التي تفكر في صناعة السيارات الطائرة، مثل التاكسي الطائرة من أوبر Uber ومشروع مؤسس جوجل “لاري بيج”، ليست بعراقة وخبرة رولز-رويس في مجال هندسة الطيران.

ويتحدث بورن بإسهاب عن مشروع “إيفتول” EVTOL، حيث تطور رولز-رويس سيارة طائرة، تستخدم فيها تقنيات توربينات الغاز لتوليد الكهرباء، وذلك باستخدام 6 توربينات عالية الكفاءة وفائقة الهدوء.

وتقوم بطارية على متن السيارة بتخزين الكهرباء خلال الطيران، مما يقلل الحاجة إلى وسيلة شحن خارجية بالكهرباء، وتتسع السيارة الطائرة “إيفتول” EVTOL لنحو 5 ركاب، وهي قادرة على الطيران بسرعة تزيد عن 400 كيلومتر في الساعة، ويتوقع أن تتاح سيارة رولز-رويس الطائرة للاستخدام الشخصي والعسكري في خلال 5 سنوات من الآن.

وتؤكد رولز-رويس في تصميمها لسيارتها الطائرة “إيفتول” على مبدأ الإقلاع والهبوط العمودي كما طائرات الهليكوبتر، وعليه لا تحتاج السيارة إلى السير لمسافة على طريق ممهد حتى اكتمال عملية الهبوط أو الإقلاع.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top