أخبار

جوجل تمنع استخدام الذكاء الاصطناعي عسكريا

جوجل تعلن عدم تجديد عقدها مع وزراة الدفاع الأمريكية في مشروع مافن

مثلما وعدت جوجل Google بعدم استخدام تقنياتها للذكاء الاصطناعي AI في التطبيقات الحربية والأسلحة، بعد احتجاجات على شراكتها في أحد مشروعات الجيش الأمريكي، أعلنت الشركة عن قرارها بعدم تجديد عقدها مع وزراة الدفاع الأمريكية، والذي ينتهي العام المقبل.

وأخبرت جوجل موظفيها بقرارها بالتوقف عن توفير أدوات التعلم الآلي للبنتاجون، في مشروعهما المشترك لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تحليل لقطات الطائرات بدون طيار (درونات)، والمعروف بمشروع مافن Project Maven، وهو المشروع الذي أدى الاعتراض عليه إلى استقالة بعض موظفي جوجل.

وقالت جوجل أنها لن تسمح باستخدام تقنياتها للذكاء الاصطناعي في إصابة البشر، وأنها وضعت مبادئ توجيهية جديدة لاستخدامات الذكاء الاصطناعي، تم نشرها على مدونتها بتوقيع الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي، وهي التوجيهات التي تضمنت عزم الشركة على منع استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحالات الآتية:

(1) التقنيات التي تسبب أو المحتمل تسببها في ضرر عام.

(2) الأسلحة والتقنيات الأخرى التي غرضها الرئيس هو التسبب في إصابة البشر أو تسهيل ذلك.

(3) التقنية التي تراقب أو تجمع معلومات بالمخالفة للمعايير المقبولة دوليا.

(4) التقنيات التي يتعارض غرضها مع مبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان.

ووضع البيان مجموعة أخرى من المبادئ، قال أنها ستوجه تصميم الذكاء الاصطناعي في المستقبل، وهي ضرورة أن تكون تقنية الذكاء الاصطناعي مفيدة اجتماعيا، وغير منحازة، واختبرت درجة أمانها، وتحترم الخصوصية، ومتاحة للاستخدام، وتتمسك بالمعايير الفائقة للتميز العلمي.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top