أخبار

تقرير يزعم: المصرية للاتصالات تستخدم المصريين في تعدين البيتكوين

عملة مونيرو أحد العملات التي يزعم التقرير بأن المصرية للاتصالات تقوم بتعدينها

زعم تقرير أمني صادر عن جامعة تورنتو أن الشركة المصرية للاتصالات “تليكوم إيجيبت” Telecom Egypt، المزود الأكبر لخدمات الإنترنت في مصر، يستخدم أجهزة مستخدمي الإنترنت عبرها في تعدين العملات الإلكترونية دون معرفتهم.

وكشف الباحثون عن مخطط، أطلقوا عليه اسم “آدهوز” AdHose، يعيد توجيه حركة مرور مستخدمي الويب من المصريين سرا إلى برمجيات ضارة malware، استخدمت أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم من أجل عرض إعلانات أو تعدين العملة الإلكترونية “مونيرو” Monero، وقال الباحثون أن “آدهوز” يعتمد على الأجهزة المثبتة داخل شبكات المصرية للاتصالات.

وحدد الباحثون، بحسب زعمهم، طريقتان جرى استخدامهما في استغلال المصريين لتعدين العملات الإلكترونية، أحدهما طريقة “الرذاذ” (الإسبراي) Spray، حيث يقوم أي موقع يحاول المستخدمون زيارته بتوجيه متصفحاتهم إلى شبكة الإعلانات أو البرامج الضارة الخاصة بالتعدين، وقد كشف مسح واحد تم في يناير الماضي عن أن 95% من الأجهزة التي خضعت للملاحظة، وعددها يفوق 5700 جهاز، متأثرة بـ”آدهوز” AdHose، في حين لم يحدد التقرير إجمالي عدد المستخدمين المتأثرين.

الطريقة الأخرى، كما يزعم الباحثون، هي طريقة “القطرات” Trickle، والتي يقوم بتوجيه حركة مرور الويب فقط عندما يزور المستخدمون مواقع معينة، منها مواقع دينية أو مواقع بورنو.

وقال الباحثون أن الأجهزة المستخدمة لتنفيذ “آدهوز” AdHose يتضاعف تأثيرها كأداة رقابة لمنع الوصول إلى مواقع إخبارية معارضة أو منظمات غير حكومية، ولذلك فقد وجد الباحثون نفس الأمر في تركيا وسوريا.

من جهتها، وصفت الشركة الكندية “ساندفاين” Sandvine، المسؤلة عن صنع وتوريد هذه الأجهزة المتطفلة والتي اندمجت العام الماضي مع “بروسيرا نيتووركس” Procera Networks، التقرير بالزائف والمضلل والخاطيء، بحسب الرد الذي أرسلته الشركة لموقع “كوارتز” QZ.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top