أخبار

تعليق على “فيسبوك” يقود شابًا إلى الإعدام

ماذا فعل هذا الشاب؟

فيسبوك

حكمت محكمة باكستانية بالإعدام على تيمور رازا، البالغ من العمر 30 عامًا، بعد اتهامه بالازدراء وإهانة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتلك هي المرة الأولى التي يحاكم فيها شخص في محكمة قانونية ويحكم عليه بالإعدام بتهمة التجديف عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتوجد مشكلات قانونية مشابهة في دول أخرى يمكن أن تزج بالمستخدمين في السجن، مثل إنكار وجود الله في إندونسيا، ومعاداة السامية عند الإعجاب بمشاركة تعادي السامية في سويسرا، وكذلك طلب الولايات المتحدة الأمريكية لسجل الخمس سنوات الأخيرة للمستخدم عبر منصات التواصل الاجتماعي، عند طلب تأشيرة زيارة البلاد.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يُحكم فيها بالإعدام على شخص ما بسبب تعليق أو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، مما يجعلها سابقة قانونية أثارت الكثير من الجدل والاحتجاجات.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top