تطبيقات

س&ج| أندرويد مفتوح المصدر وiOS مغلق.. ماذا يعني ذلك؟

يعد أندرويد وiOS من أشهر أنظمة تشغيل الهواتف الذكية الموجودة اليوم، وبالرغم من شهرتهما إلا أنه يوجد العديد من الأسباب، التي تجعل العديد من المستخدمين يفضلون أحدهما على الآخر، وخاصة أن أندرويد مفتوح المصدر جزئيًا ويوجد على مجموعة متنوعة من الأجهزة مما يجعل الإقبال عليه أكبر، بالإضافة لانخفاض أسعار الأجهزة الخاصة به سواء كانت هواتف أو تابلت، أما iOS مغلق المصدر، لكن ماذا يعني ذلك؟

1- مفتوح المصدر Vs  مغلق المصدر

النظام مفتوح المصدر مثل أندرويد يتيح للمطورين والشركات إنشاء أنظمة تشغيل معدلة منه أو تعديلات بسيطة إليه، مثل CyanogenMod الروم المعدل الذي يمكن تحميله على هواتف أندرويد المتوافقة، بهدف الحصول على نسخة أندرويد أحدث من الموجودة، ونظام Fire OS الخاص بشركة أمازون، الذي يعمل به الجهاز اللوحي Kindle Fire وهاتف Fire Phone.

وعلى الرغم من وجود أنظمة تشغيل معدلة، إلا أن تحميلها على هواتف أندرويد ليس بالسهولة المتوقعة، إذ يلزم تخطي الحماية الأمنية الموجودة بنسخة أندرويد المحملة مسبقًا على الجهاز، والتي تأتي بنظام إقلاع قوي لحمايتها.

أما بالنسبة لـiOS فهو مغلق المصدر جزئيًا، ولا يمكن إنشاء أنظمة تشغيل معدلة منه أو التعديل فيه، نتيجة لاحتكار أبل تطويره واهتمامها بتحديث نظام التشغيل الخاص بأجهزتها، عبر إرسال التحديثات الهوائية.

2- طريقة تحميل التطبيقات

يتيح أندرويد إمكانية تحميل التطبيقات، من خارج متجر جوجل بلاى، ففي حال عدم وجود التطبيق بالمتجر أو في حال عدم توفره ببلدك، يمكنك تحميله من أى موقع أو متجر أندرويد آخر، إذ يوجد قدر من المرونة لدى جوجل.

أما بالنسبة لأبل فالوضع مختلف، إذ أنها صارمة ولا تسمح بتحميل التطبيقات من خارج متجر تطبيقاتها “آب ستور”، كذلك في حال عدم توفر التطبيق بالمتجر أو في حال حظره، لا يمكن تحميله من أى مصدر خارجي.

3- إمكانية التعديل على النظام وواجهة المستخدم

يتسم أندرويد بقدر كبير من المرونة في التعامل، بعكس iOS إذ يمكن استخدام تطبيقات تغيير واجهة المستخدم، مثل Nova Launcher وغيره، وتطبيقات لوحة المفاتيح التي تحتوي على مزايا وخصائص لا تتوافر باللوحة الأساسية التي تأتي مع النسخة الموجودة على الهاتف، أيضًا يمكن تعيين أى متصفح للعمل بشكل افتراضي بدلًا من المتصفح الأساسي الخاص بالنظام.

وبالرغم من أن أبل سعت لتوفير بعض المزايا، مثل تطبيقات لوحة المفاتيح على متجرها، إلا أن هناك الكثير الذي يجب فعله لكي يكون أمام المستخدمين المزيد من الخيارت عند التعامل مع تطبيقات iOS.

4- طريقة تخطي الحماية الأمنية

رغم المزايا الموجودة بأندرويد، إلا أن العديد من المستخدمين يسعون لجعله مفتوح المصدر بالكامل، من خلال استخدام تطبيقات الـRooting التي تساعد على تخطي الحماية الأمنية الخاصة بجوجل، والتي يمكن من خلالها التعديل على نسخة النظام الموجودة على الجهاز بسهولة أو إزالتها وتنزيل أخرى جديدة معدلة.

وكما هو الحال في أندرويد، يسعى مستخدمو نظام iOS الموجود على هواتف آيفون وأجهزة آيباد للتعديل على نظام التشغيل، لتنزيل التطبيقات والتعديلات، وخلق قدر من المرونة من خلال استخدام تطبيقات الـJailbreaking، وبالرغم من أن هذا يبدو حلًا إلا أنه يجب الانتباه، ففي حال تخطي الحماية الأمنية سيكون جهازك أكثر عرضة للاختراق.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top