كمبيوتر

تعرف على أذكى 5 روبوتات في التاريخ

أحدها هزم بطل العالم في الشطرنج جاري كاسباروف

روبوتات

الروبوتات في كل مكان، تقدم خدماتها إلينا يوميا دون أن نشعر بها، ذلك لأن مسمى “روبوت” Robot لا يطلق فقط على الإنسان الآلي كما تلتصق صورته بأذهاننا، فالروبوت هو كل برنامج أو آلة يمكن برمجتها عبر الكمبيوتر للقيام بسلسلة من الخطوات المعقدة تلقائيا دون تدخل بشري، كما أنها الآلات التي يمكن التحكم فيها والسيطرة عليها من البشر للقيام بأعمال دقيقة أو خطيرة أو شاقة.

يقدم “مشبك” لك نظرة على 5 روبوتات، يقول العلماء والباحثون أنها كانت الأذكي خلال مسيرة تطور معرفة البشر للروبوتات، بالنظر إلى توقيت معرفتنا بها قبل حدوث الطفرة الحالية في الذكاء الاصطناعي.

الروبوت ELIZA

يعد الروبوت “إليزا” ELIZA واحدا من الأمثلة الأولى من الروبوتات المسماة بالشاتربوت Chatterbot، وهي البرامج الحاسوبية التي يمكنها الحديث مع الآخرين عبر نص مكتوب، وقد كانت مهمة الروبوت “إليزا” ELIZA تشغيل برنامج نصي يحمل عنوان “الطبيب” Doctor، والذي يمكن إدارة حوار معه باعتباره معالج نفسي.

بالطبع لا يمكن مقارنة هذا الروبوت، الذي يعود إلى عام 1966، بروبوتات هذه الأيام، لكنه كان قادرا على إقناع العديد من المتحاورين معه بذكائه.

روبوتات Virtual Creatures

استطاع باحث علوم الكمبيوتر والفنان كارل سيمز، في عام 1994، إنشاء مجموعة من المخلوقات الافتراضية Virtual Creatures، وبناء عالم افتراضي خاص بها تعيش فيه، باستخدام خوارزميات جينية Genetic Algorithms.

وتطورت كائنات سيمز الافتراضية حتى استطاعت تعلم السباحة والزحف والقفز والتنافس مع بعضها البعض، لكنهم لسوء الحظ كانوا قلقين للغاية من الحديث مع بني البشر.

روبوت Deep Blue

يشتهر روبوت الأزرق العميق Deep Blue بتغلبه على بطل لعبة الشطرنج جاري كاسباروف، ليصبح أول كمبيوتر يهزم بطل العالم في لعبة تعتمد على الذكاء والتخطيط إلى حد بعيد، ويعود الروبوت إلى عام 1997.

روبوت IBM Watson

كان الروبوت واتسون Watson، الذي قدمته شركة IBM في عام 2011، أول برنامج ذكاء اصطناعي AI يمكنه هزيمة لاعبين بشريين في مسابقة، وذلك خلال العرض التلفزيوني الأمريكي “جيوباردي” Jeopardy.

كان واتسون ذكيا بما فيه الكفاية لمعالجة وفهم نصوص الأسئلة والإجابة عليها باستخدام معرفته المخزنة داخله، والتي تألفت من نحو 200 مليون صفحة.

روبوت Deep-Q Network

كان روبوت “ديب-كيو نيتوورك” Deep-Q Network أحد أعمال الفريق البحثي وراء مشروع “ألفاجو” AlphaGo، التابع لمشروع جوجل ديبمايند Google DeepMind، وقد استطاع “ألفاجو” هزيمة بطل العالم في لعبة “جو” الشهيرة.

وتعلم “ديب-كيو”، الذي يعود إلى عام 2015، كيفية لعب 49 لعبة أتاري كلاسيكية عبر النظر إلى الشاشة فقط، ودون الحصول على أي مساعدة من المبرمجين.

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. Pingback: Maria Smith

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top