منوعات

تحذيرات عالمية جديدة من الروبوتات القاتلة

الذكاء الاصطناعي

طالب خبراء رقميون في الذكاء الاصطناعي، ينتمون إلى عدة دول، حكومات العالم بالتحرك لمنع تطوير الروبوتات القاتلة، محذيرين من خطورتها في المستقبل إذا لم يتم منع تطويرها في الوقت الحالي.

ويقول الخبراء، بحسب تقرير لصحيفة “واشنطن بوست”، إن الأسلحة الذكية ستزيد من حصيلة الضحايا في الحروب، وستواجه المحاكم والقوانين الدولية صعوبة في تحديد الجناة، لأن المرتكب قد يكون آلة وليس بشرًا.

ويملك العسكري البشري سلطة تقديرية تتيح له اتخاذ القرار بعد التأكد من عدم وجود مدنيين، وهو ما يصعب أن يقوم به الروبوت المسلح والمبرمج مسبقًا على القتل.

وقدم كبار خبراء ومستثمري مجال التقنية هذا الأسبوع لائحة وقعها أكثر من 2460 شخصًا و160 مؤسسة، للمطالبة بمنع توظيف الذكاء الاصطناعي في مجال التسلح.

وشملت قائمة الموقعين كل من: جان تالين، أحد مؤسسي تطبيق واتس آب، فضلًا عن الخبير البارز في مجال الذكاء الاصطناعي ستيوارت راسل.

الذكاء الاصطناعي.. يقودنا إلى أين؟

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top