إنترنت

بريطانيا تختبر إنترنت منزلي بسرعة 10 جيجابت في الثانية

هناك حاليا عدد قليل من أجهزة الكمبيوتر في السوق يمكنه التعامل مع هذه السرعات

اختبرت بريطانيا سرعات نطاق عريض (برودباند) تصل إلى 10 جيجابت في الثانية في أحد المنازل في القرية الأولمبية السابقة في شرق لندن، وهي المرة الأولى التي يتم فيها اختبار مثل هذه السرعات في منزل بالمملكة المتحدة وباستخدام شبكة مزود لخدمات الإنترنت ISP موجودة سلفا دون مد خط جديد مخصص لذلك.

وبحسب شبكة الإذاعة البريطانية BBC، فإن حجم البيانات الذي يستخدمه البريطانيون ينمو بنحو النصف سنويا، مما يدعو الشركات المزودة لخدمات الإنترنت بضرورة الإسراع بالاعتماد على شبكات الألياف الضوئية Fiber للوصول إلى هذه السرعات العالية.

وكما تقول دانا توباك، الرئيس التنفيذي لشركة هايبروبتيك، فقد كان اختبار الـ10 جيجابت ثانية يحاول التحقق من إمكانيات النطاق العريض في المنازل والمناطق السكنية، وتوفر هايبروبتيك خدمات الإنترنت عبر شبكة للألياف الضوئية في نحو 30 مدينة في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ويستفيد منها 400 ألف منزل.

وقالت هايبروبتيك أنها ستطلق خدمات سرعة الـ10 جيجابت في الثانية عند طلب العملاء لذلك، مشيرة إلى أن هناك حاليا عدد قليل من أجهزة الكمبيوتر في السوق يمكنه التعامل مع هذه السرعات.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top