أخبار

“باركليز” يحذر عملائه من استخدام برنامج الفيروسات “كاسبرسكاي”

قراصنة روس استغلوا كاسبرسكاي في اختراق الجهاز المنزلي لأحد العاملين في وكالة الأمن القومي الأمريكي في عام 2015

توقف بنك باركليز Barclays عن تقديم منتجات كاسبرسكاي Kaspersky لمكافحة الفيروسات مجانا إلى عملائه الجدد، بعد تحذير رسمي حول خطورة برمجيات الحماية والأمن الروسية.

وتواصل البنك مع 290 ألف من عملائه، ممن يستخدمون خدماته المصرفية عبر الإنترنت، من أجل تحذيرهم من أجل التوقف عن استخدام البرمجيات الروسية للحماية من الفيروسات وأمن الإنترنت، في خطوة وصفها البنك بالوقائية ضد أي اختراقات محتملة، بحسب موقع شبكة الإذاعة البريطانية BBC.

واستجاب البنك لتحذيرات مسؤولي الأمن السيبراني في المملكة المتحدة، والتي طالبت الإدارات الحكومية بعدم استخدام برمجيات الشركات الروسية في الأنظمة المتعلقة بالأمن القومي، في الوقت الذي وصف فيه متحدث باسم كاسبرسكاي قرار باركليز بالمخيب للآمال.

وكان مركز الأمن السيبراني الوطني، التابع لمكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية GCHQ، قد خاطب جميع الإدارات الحكومية بضرورة الامتناع عن استخدام البرمجيات الأمنية الروسية، والتي يمكن استغلالها من قبل الكرملين لأغراض التجسس، في الوقت الذي أكد فيه مسؤولو الاستخبارات البريطانية أن تحذيرهم لا يلزم أي فرد أو شركة خاصة بقرارهم، وأن الأمر يرجع لأصحاب القرار فيها.

ويستخدم منتجات كاسبرسكاي عالميا ما يقرب من 400 مليون شخص، لكن اتهامات طالتهم في الفترة الأخيرة بتعاونهم مع الكرملين والحكومة الروسية في اختراق الأنظمة الأمنية عبر برمجياتهم للاطلاع على بيانات سرية، منها ما كشفته “وول ستريت جورنال” في أكتوبر الماضي عن استغلال قراصنة روس لبرنامج كاسبرسكاي في اختراق الجهاز المنزلي لأحد المتعاونين مع وكالة الأمن القومي الأمريكي NSA في عام 2015.

بسبب Kaspersky.. هاكرز روس يسرقون أسرارًا للأمن الأمريكي

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top