شبكات اجتماعية

هذا هو السؤال الذي أطاح بثبات زوكربيرج خلال استجواب الكونجرس

مارك زوكربيرج

من بين مئات الأسئلة التي ألقيت على مارك زوكربيرج أثناء جلسة استجوابه في الكونجرس، كان سؤال السيناتور ديك دوربين لمارك عن مدى ارتياحه لمشاركة اسم الفندق الذي أمضى به ليلته الماضية مع الجميع، هو الأكثر إزعاجًا لمؤسس فيسبوك.

جاء السؤال بشأن الخصوصية في العالم الرقمي، ودور فيسبوك فيما يحدث للمعلومات الشخصية ما إن يسجل المستخدم حسابًا على المنصة، ليصمت زوكربيرج لقرابة الثماني ثوانٍ قبل ان يجيب بـ”لا”، قبل ان يطرح عليه سؤال آخر عن مشاركة أسماء من تراسلوا معه هذا الأسبوع، لتأتي الإجابة بشكل مماثل للسؤال الأول.

ربما كانت أسئلة السيناتور دوربين هي الأكثر تحديدًا لمشكلة الخصوصية على فيسبوك، من بين الكثير امن لأسئلة التي طرحت على مؤسس فيسبوك على مدار جلسة استجوابه التي استمرت لساعات، وتتعلق ببيانات عشرات الملايين من المستخدمين، على خلفية فضيحة كامبريدج أناليتكا.

وأكمل السيناتور دوربين قائلًا: “أعتقد ان هذا هو لُب المشكلة، الحق في الخصوصية ووضع حد لهذا الحق وكم البيانات التي تشاركها في أمريكا الحديثة تحت مسمى ربط المستخدمين حول العالم ببعضهم”.

وأقر مارك زوكربيرج بمسؤوليته عن تسرب البيانات لكامبريدج أناليتكا، وتعهد باتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية بيانات المستخدمين بشكل أفضل.

قبل “فضيحة أناليتكا”.. 8 أخطاء كان يجب أن تعتذر عليها فيسبوك

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top