هواتف

هل خاصية التعرف على الوجوه تجعل آيفون X أكثر أمنًا؟

آيفون X

كشفت أبل عن هاتفها آيفون X، الذي يحمل الرقم 10 اللاتيني، للاحتفال بالذكرى العاشرة لإطلاق هواتف آيفون في الأسواق، ويأتي الهاتف بعدة مميزات من أهمها خاصية التعرف على الوجوه، والتي تثير الكثير من المخاوف الخاصة بخرق الخصوصية.

تستخدم خاصية التعرف على الوجوه في آيفون X، القياس الحيوي لأبعاد الوجه لتأكيد هوية مستخدم الهاتف من خلال مستشعرات ونظام للأشعة تخت الجمراء، لفتح الهاتف بدلًا من استخدام بصمة الإصبع. وعلى الرغم من أنها وسيلة قوية لتأمين الهاتف إلا أن مدى قوتها يتوقف على نوعية التهديدات التي تحاول حماية هاتفك منها، فأحد الأهداف لأي مستخدم عادي لهاتف ذكي، هو منع الآخرين من الاطلاع على بياناته ومحادثاته الخاصة التي يحتفظ بها على هاتفه، وهو ما يحدث عند سرقة الهاتف أو نسيانه في أي مكان، لذا يكون تأمين الهاتف بخاصية التعرف على الوجوه هو الخيار الأمثل.

ولكن إن كنت من الأشخاص الذين ربما يعرضهم عملهم للاعتقال، مثل الصحفيين ومراسلي الصحف والقنوات التليفزيونية والمحاميين والنشطاء في أي مجال، يختلف الأمر، إذ أن خاصيتي التعرف على الوجوه وماسح بصمة الإصبع قد يتم استخدامهما ضد المستخدم لفتح هاتفه عنوة بواسطة رجال الشرطة داخل الدولة أو خارجها أو غيرهم من الأشخاص.

وربما كانت النقطة الإيجابية الوحيدة في هذا الأمر، أن خاصية التعرف على الوجوه تتطلب أن تكون عيني المستخدم مفتوحتين. لذا يكون تأمين الهاتف بكود سري هو الخيار الأمثل لمثل تلك الفئات المعرضة لفتح هواتفهم دون إرادتهم للاطلاع على بياناتهم الشخصية.

“أبل تحارب النقاب”.. هكذا سخر السعوديون من آيفون X

صور| أبل تكشف عن آيفون X.. تعرف على مواصفاته وسعره

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top