تطبيقات

احذر.. الآلاف من تطبيقات الأطفال على أندرويد تتجسس عليهم

الدراسة أعدها باحثو المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر

كشفت دراسة أعدها باحثو المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر أن غالبية التطبيقات الذكية المجانية، على نظام تشغيل الهواتف الأشهر عالميا أندرويد Android، تتبع البيانات الخاصة بالأطفال بصورة تنتهك قانون حماية خصوصية الطفل على الإنترنت COPPA، وهو القانون الفيدرالي الذي ينظم جمع البيانات حول المستخدمين ممن تقل أعمارهم عن 13 عاما.

وقال الباحثون أن دراستهم قد تناولت 5,855 تطبيقا للأطفال، تم تنزيل كل منها بمعدل 750 ألف مرة في المتوسط، وقد توصلت الدراسة إلى أن آلاف التطبيقات المستهدفة للأطفال تجمع البيانات عنهم، بما في ذلك بيانات الموقع الجغرافي GPS ومعلومات شخصية خاصة، وأن بعض هذه التطبيقات أرسل موقع الجهاز إلى المعلنين.

ومن بين التطبيقات الشهيرة التي شملها البحث تطبيقات وألعاب مثل Fun Kid Racing وWinter Storm وMotocross Kids، والتطبيق الأول منهم هو تطبيق ذائع الصيت تم تنزيله أكثر من 10 مليون مرة، ويطلب هذا التطبيق، على سبيل المثال، إدخال اللاعبين لتواريخ ميلادهم، وبينما تقول الشركة المطورة للتطبيق Tiny Lab Productions أن تطبيقهم لا يجمع أي بيانات إذا كان عمر المستخدم أقل من 13 عاما، تبين للباحثين خطأ ذلك.

وقال الباحثون أن أكثر من 1,000 تطبيق من التطبيقات التي شملتها الدراسة قد قامت بجمع معلومات شخصية عن الأطفال بالمخالفة للقانون، وعلى الرغم من حظر بنود خدمة “جوجل” Google وجود برامج تتبع تستهدف الأطفال في التطبيقات الموجهة لهم، غير أن جوجل لم تعلق على الأمر.

ونظرت الدراسة أيضا في كيفية نقل التطبيقات للبيانات الخاصة للأطفال، ووجدت أن 40% منها قد نقلها بطريقة غير آمنة على الإطلاق، وأن 2,344 تطبيقا من عينة البحث لم تقم بنقل البيانات باستخدام خاصية التشفير TLS، وهو معيار أمان يضمن صحة الاتصال بين مرسل ومستلم البيانات دون اختراق.

يذكر أن موقع التواصل الأشهر عالميا “فيسبوك” Facebook يواجه حاليا محنة صعبة بعد الكشف عن تسريب بيانات 87 مليون مستخدم تقريبا لشركة كامبريدج أناليتيكا، وهي الفضيحة التي سببت خسارة تقارب 100 مليار دولار في القيمة السوقية لشركة فيسبوك، وخضع بسببها مارك زوكربيرج لجلستي استماع أمام الكونجرس الأمريكي.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top