تقنيات

اا تقنية صعدت إلى القمة في 2017.. تعرف عليها

تقنيات

رأينا العديد من التقنيات المتطورة في 2017، وبينها تقنيات جديدة كليًا على المستخدم، وتربع الذكاء الاصطناعي على رأس تلك التقنيات لما رأيناه من نتائج دمجه في عدة تقنيات خلال 2017، وما يطمح إليه العلماء في تطويره ودمجه في تقنيات أكبر.

1- التطبيقات الذكية

هناك العديد من منصات التواصل الاجتماعي مما استلزم تطوير تطبيقات يمكنها التعامل مع مختلف المنصات، ونشر المحتوى عبر عدة منصات للتواصل الاجتماعي في وقت واحد، وكذلك تطبيقات معالجة الصور والمرشحات، وجميعها أصبح مدعمًا بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

2- إنترنت الأشياء

يتواجد إنترنت الأشياء الآن في كل المؤسسات الصناعية تقريبًا، فكل شيء أصبح ذكيًا من السيارة للمنزل للمكتب، ومن المتوقع أن يستمر تطوير إنترنت الأشياء لتطبيقات أوسع وأعم.

3- الذكاء الاصطناعي

يستمر الذكاء الاصطناعي في إثارة الجدل حول العالم، فمشجعوه يتمنون رؤية المزيد من التطور، ومعارضوه يتخوفون بشدة من تطويره أكثر من ذلك.

4- تعلم الآلة

أصبح تعلم الآلة جزءًا لا يتجزا من العديد من المنصات وأنظمة التشغيل، ويمكن لتقنية تعلم الآلة مساعدة البشر على تحسين مهاراتهم في مجالات شتى.

5- التسويق

تزايد التسويق المؤثر عبر مشاهير منصات التواصل الاجتماعي خلال عام 2017، فهو يعتمد على شبكة المتابعين الضخمة لتسويق فكرة أو منتج ما. كما رأينا التسويق المعتمد على حسابات بعينها لمنتجات محددة.

6- الواقع الافتراضي والمُعزز والتصوير 360 درجة

حاز الفيديو على شعبية كبيرة كمحتوى رقمي في 2017، سواء على جانب الأعمال او الترفيه أو مشاركة اليوميات. ومن المتوقع أن يستمر الفيديو في الاستحواذ على تلك الشعبية الكبيرة مع تطور تقنيات الواقع الافتراضي والمُعزز والفيديو 360 درجة، وبخاصة في مجال التسويق.

7- سلاسل الكتلة (Blockchain)

التقنية التي أعطت دفعة لكل شيء في عالم النقد الرقمي، في المدفوعات والعقود والتخزين السحابي والعقارات والسمسرة، ومن المتوقع أن تفعل المزيد في عام 2018.

8- التطبيقات التي تعمل بالأوامر الصوتية

على الرغم من مرور سنوات على تلك التطبيقات إلا أنها تخذت منحنى تصاعدي في 2017، مع تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، لدرجة أنها ترشد المستخدم بسلاسة خلال تحركاته اليومية.

9- التخزين السحابي

على الرغم من استمرار أمازون في الهيمنة على خدمات الاستضافة السحابية، إلا أن خدمات مثل مايكروسوفت أزور Microsoft Azure وجوجل كلاود Google Cloud تستحوذان على اهتمام العملاء يومًا بعد الNخر، إذ يتجه أصحاب الأعمال لتلك الخدمات لنقل أعمالهم إلى خدمات التخزين السحابي ليمكنهم الوصول إليها من أي مكان في العالم.

10- البوتات (Bots)

من بوتات المحادثة إلى بوتات الأخبار  والألعاب والدعم، وتحويل كل ما يتعلق بالمستخدم إلى خدمات آلية. وعلى الأرجح سنرى المزيد منهم في 2018.

11- الأمن السيبراني

شكل 2017 عامًا سلبيًا على مستوى الأمن السيبراني، فمع انتشار فيروس الفدية WannaCry، وإصابته لعدد ضخم من أجهزة الكمبيوتر حول العالم، مع العديد من الاختراقات والهجمات الإلكترونية، بالتأكيد لم يكن هذا العام بالعام الأفضل أمنيًا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top