أخبار

أبل تدخل سباق السيارات ذاتية القيادة.. ولكن

لكن أبل تطور ….

أبل

أعلن تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل أن الشركة تعمل على تطوير نظام ذاتي للقيادة، ولم يُعلن عن المزيد على الرغم من الوثائق المُسربة في نهاية العام الماضي، عن اختبار أبل لمستشعرات “Lexus SUV” للقيادة الذاتية بالقرب من مكاتب الشركة في كاليفورنيا.

وكانت كبرى الشركات التقنية تتنافس بشدة في مجال تطوير السيارات ذاتية القيادة، وترصد لها ميزانيات ضخمة، وبالتأكيد إعلان دخول أبل للسباق بشكل رسمي وحتى دون الكثير من التفاصيل هو حدث كبير، لكن أبل تطور نظامًا إلكترونيًا للسيارات وليست السيارات نفسها.

ويتوقع كثيرون ألا تكون المنافسة بين أبل وجوجل في هذا المجال مجرد منافسة بين منصات قيادة ذاتية مختلفة ولكن سنرى الفارق بوضوح على الطريق.

وعلى الرغم من ذلك فمنهج السرية المطلقة الذي تعتمده أبل في كل ما تعمل عليه، ربما يكون ناجحًا مع الأجهزة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، ولكن ليس مع السيارات ذاتية القيادة، إذ تكون حياة شخص ما على المحك. فالغالبية العظمى من سائقي السيارات ليست على استعداد بعد لوضع ثقتهم في أنظمة القيادة الذاتية، وكلما زاد غموض الأمر وانعدمت المعلومات عنه كلما زادت الشكوك حول نجاحه.

المشكلة الأخرى التي ستواجهها أبل، أنها لا تجيد التعاون مع الآخرين في مجال الأعمال، فصناعة وتطوير السيارات ذاتية القيادة تحتاج للتعاون التام بين الشركات التقنية ومُصنعي السيارات حول العالم، وكذلك الاختبارات التي تستغرق وقتًا وأميالًا على الطريق لجمع البيانات عن الطرق والاحتمالات والأخطار، وبالطبع تتفوق جوجل عليها في ريادة هذا المجال.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top