أخبار

أبرزها المدارس الذكية.. “سامسونج” تحتفي بعام من الإنجازات المجتمعية

أشاد الرئيس السيسي ببرنامج سامسونج للمدارس الذكية

في إطار حرصها على خدمة المجتمعات التي تعمل بها، تواصل سامسونج إلكترونيكس مصر، الشركة الرائدة والمبتكِرة في إلكترونيات المستهلكين، التوسع في مبادرة الأمل للأطفال والتي تعمل من خلالها الشركة على تقديم مفهوم المدارس الذكية للطلاب في العديد من محافظات مصر.

هذا وقد استعرض شريف بركات، نائب رئيس شركة سامسونج إلكترونيكس مصر، أحدث تطورات برنامج سامسونج للمدارس الذكية أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجناح سامسونج إلكترونيكس مصر خلال معرض Cairo ICT الذي انعقد في بداية ديسمبر 2017.

وتعليقاً على ذلك، يقول شريف بركات: “لقد شرفنا بزيارة السيد رئيس الجمهورية لجناحنا، وإشادته ودعمه لجهودنا على صعيدي الابتكار التكنولوجي والخدمة المجتمعية. إننا نؤمن أنّ استخدام تكنولوجيا سامسونج المتطورة للمساهمة في تطوير وتنمية المجتمع المصري يُعد أحد أهم مسئولياتنا، لذلك نحرص باستمرار على إطلاق المبادرات المجتمعية التي من شأنها تقديم الدعم المتواصل لتنمية وتطوير المجتمع المحلي. إنّ التزام سامسونج بمبادرات التنمية المجتمعية في كل الدول التي تعمل بها، يمثل جزءا لا يتجزأ من فلسفتها في أداء الأعمال وأهدافها المؤسسية الاستراتيجية.”

فعلى مدار العام، استمرت سامسونج في تطوير معامل الكمبيوتر بالعديد من المدارس في محافظات مصر المختلفة ضمن برنامج المدارس الذكية، والذي تم إطلاقه عام 2012 لتجهيز المدارس بأحدث الوسائل التكنولوجية و تحويلها إلى مدارس ذكية، وخلال 2017، وصل عدد المدارس التي شملها البرنامج إلى 83 مدرسة بالصعيد والقاهرة، بعد التعاون مع مؤسسة صناع الحياة لتجهيز 37 مدرسة في بني سويف بأحدث معامل الكمبيوتر للطلاب. جدير بالذكر أن عدد المستفيدين من هذا المشروع تخطى الـ 63 ألف طالب.

ولأن الاستدامة تعد أحد الدعائم التي يقوم عليها البرنامج، قامت سامسونج إلكترونيكس مصر بإنشاء مركز تدريب للمدرسين في بني سويف، ليتمكنوا من التعامل مع كافة تجهيزات معامل المدارس بسهولة وإفادة الطلاب إفادة قصوى. تم إنشاء المركز بالتعاون مع إدارة التطوير التابعة لوزارة التربية و التعليم بمحافظة بني سويف.

وعلى صعيد آخر، تابعت شركة سامسونج مبادرة Samsung SONO Schools، حيث استمرت في إمداد مدارس السونار بما تحتاجه من أحدث الأجهزة التي تساعدها على العمل بكفاءة. وكانت سامسونج قد افتتحت، في 2017، أربع مدارس في جامعات عين شمس والإسكندرية والقاهرة والمنصورة بهدف دعم الأبحاث الطبية. تم تجهيز المدارس بأحدث أجهزة سامسونج للموجات فوق الصوتية التشخيصية من طراز (5D)  لخدمة تخصصات النساء والتوليد، وأمراض الباطنة، وأمراض الكبد والقلب، هذا إلى جانب فحص أنسجة الثدي والمساعدة في تحديد نوع الأورام. في نفس الوقت توفر مدارس سامسونج للموجات فوق الصوتية التشخيصية خدماتها المتخصصة للأطباء، من خلال تدريبهم على استخدام الموجات فوق الصوتية وتحسين مهاراتهم التشخيصية، وصولاً لتحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في تطوير قطاع الرعاية والخدمات الصحية وتطوير قطاع الأبحاث الطبية في محافظات مصر المختلفة.

بالإصافة إلى ذلك، أطلقت سامسونج مؤخرًا حملة توعية تحت اسم “هنغير الزمان”، لتشجيع الأطفال على السعي وراء طموحاتهم والتطلع لمستقبل مشرق يمكنهم من خلاله تحقيق أحلامهم باستخدام أحدث الحلول التكنولوجية التي تقدمها الشركة، ويمكن التعرف أكثر على الحملة من خلال هذا الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وخلال 2018 تنوي سامسونج الاستمرار في دورها الريادي في مجال خدمة المجتمع بما يتماشى مع ريادتها التكنولوجية في السوق المصري.

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. Johnd811

    يناير 5, 2018 فى 11:38 ص

    Normally I do not read post on blogs, but I wish to say that this writeup very compelled me to try and do it! Your writing style has been surprised me. Thanks, quite great article. gadcekceedck

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top